جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



اعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في حوار له  أنّ الحوار الاجتماعي في تونس يعيش اليوم حالة تعثّر ودعا  السلطة إلى الاعتراف بالصعوبات الاقتصاديّة والتعبير عن الاستعداد للعمل المشترك.

وأقرّ الطبوبي بأن الوضع الاجتماعي صعب للغاية بسبب تدهور المقدرة الشرائيّة وغياب المواد الأساسيّة والأدوية الحياتيّة، معربا عن تخوّفه من حالة البهتة والانتظار التي يعيشها المواطن التونسي.

وأشار إلى انعكاسات هذه على المستوى السياسي -في إشارة إلى ضعف الإقبال على الانتخابات الأخيرة-، معتبرا أن انشغال التونسي في كيفيّة تدبّر شأنه اليومي خطرا على المجتمع.

وحذّر الطبوبي من أن هذه التراكمات قد تؤدّي إلى بعض الانتفاضات الاجتماعيّة التي يصعب تأطيرها والتحكّم فيها.

وحول تعامل الاتحاد مع النهج الانفرادي للسلطة في تسيير الشأن العام، أكّد  أن قيادة المنظمة حريصة على التعامل بهدوء وبكثير من الرصانة، معتبرا

وأقرّ الطبوبي بأن الاتحاد قد يكون أخطأ في فترة ما بعد الثورة بسبب تراكم الاستحقاقات الاجتماعيّة التي كبّلت المنظمة  مؤكّدا أن هذا المسار في حاجة إلي مراجعات وإلى رؤية جديدة غير ان ذلك  مرتبط أساسا باستعداد الطرف المقابل لتغيير عقليّته والقبول بالتحاور والأخذ بالرأي الآخر، وفق قوله .

Back to top button