جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 




أكّد المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوّي، محرز الغنوشي، اليوم الاثنين 18 ديسمبر، أنّ الوضعية إنذارية بمناطق الشمال الشرقي، نتيجة تهاطل الأمطار بغزارة.

وقال الغنوشي في تدوينة بفيسبوك: “الوضعية إنذارية بالشمال الشرقي اليوم وخصوصا ولاية نابل نظرا لغزارة الأمطار.. وأكرّر إنذارية.. حفظ الله الجميع”.
ومنذ صباح الأحد، شهدت مختلف الجهات بالبلاد التونسية نزول أمطار رعدية وكانت غزيرة جدا وبكميات مهمة، خاصة بولايات المهدية وسوسة والمنستير، حسب ما أكّده المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي صبحي بن أحمد.
وأفاد بن أحمد في تصريح لموزاييك، أنّ أعلى كمية للأمطار تم تسجيلها بجهة قرمبالية من ولاية نابل وهي في حدود 112 مم، كما تم تسجيل 104 مم بجهة قصور الساف من ولاية المهدية، وتجاوزت الـ100 مم بولاية سوسة، إضافة إلى 84 مم بجهة الساحلين من ولاية المنستير.
وبالنسبة إلى تونس، تراوحت الكميات بين 20 و50 مم وأكثر كمية كانت بجهة المروج.
ومساء الأحد، دعا الحرس الوطني في بلاغ له، مستعملي الطريق إلى ضرورة التركيز الذّهني الشّديد أثناء السياقة وأخذ الاحتياطات اللازمة، وذلك بالتعديل من السّرعة وترك مسافة الأمان وتفادي القيام بأعمال خطرة أثناء السياقة واستعمال الأضواء القانونية في ظل تواصل تساقط كمّيات مهمة من الأمطار هذه اللّيلة بمختلف ولايات الجمهوريّة.

يُشار إلى أنّ ولاية نابل شهدت في سبتمبر 2018، فيضانات تسبّبت في مقتل 6 أشخاص، إضافة إلى إلحاق أضرار كبيرة بالبنية التحتية والمباني والطرقات والمساحات الزراعية.

Back to top button