جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 

 


ردا على بيان صادر عن منظمة “أنا يقظ” قالت فيه إن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قامت بمعالجة البيانات الشخصية المتعلّقة بالمقترعين الذين شاركوا في انتخابات المجالس المحلية وإدراجهم بسجلّ إلكتروني منفرد بهم افاد بلقاسم العياشي عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات  ان معطيات النّاخبين مؤمّنة تماما وغير معرّضة لأي نوع من الاختراق، مؤكّدا أنّ سجلّ النّاخبين ممسوك حصريّا من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المستأمنة عليه قانونا.

وأكّد العياشي،  أنّ “خدمة 194 التي تعاملت بموجبها هيئة الانتخابات مع اتصالات تونس، هي خدمة مقدّمة حصريّا إلى أعوان الهيئة المكلّفين بالتسجيل داخل مكاتب الاقتراع، وأنّ اتصالات تونس نفسها ليست لها إمكانيّة النّفاذ إلى قاعدة بيانات المقترعين، مضيفا في السياق ذاته أنّ هيئة حماية المعطيات الشّخصيّة تابعت كامل المسار للحفاظ على المعطيات الشخصيّة للناخبين، والتأكّد من سلامة كلّ الإجراءات المتخذة بخصوص هذه المعطيات.

وعلى صعيد متصل شدد  إلى أنّ النظام المعلوماتي للهيئة يخضع للتّدقيق الدّوري بحضور خبير مدقّق في السّلامة المعلوماتية، فضلا عن أنّ هيئة الانتخابات تخضع لقانون 2004 المتعلق بضبط النظم المعلوماتية وشبكات الهياكل الخاضعة لتدقيق إجباري دوري للسلامة المعلوماتية والمعايير المتعلقة بطبيعة التدقيق ودوريته.


Back to top button