جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



شهد حفل افتتاح أيام الفيلم الاوروبي بتونس مساء اليوم الأربعاء، بفضاء مدار قرطاج، اقتحام عدد من المحتجين المناصرين لفلسطين لقاعة العرض بعد حوالي ربع ساعة من انطلاق الفيلم الافتتاحي.

وحسب ما عاينته صحفية "وات" فقد ردد المحتجون، رافعين العلم الفسطيني، أمام سفراء الدول الاوروبية الحاضرين في القاعة شعارات منددة بـ"الامبريالية" وبمواقف الاتحاد الاوروبي الداعمة لإسرائيل ازاء ما يحدث في غزة من قصف همجي وتقتيل للمدنيين.

كما عبر المحتجون ممثلو تنسيقية العمل المشترك من أجل فلسطين في تونس، عن استنكارهم لمساندة الدول الاوروبية "للعدو الصهويني" وصمتها عن ما يرتكبه من مجازر في حق سكان غزة وخاصة الأطفال.وقد حلت وحدات أمنية في الابان على عين المكان، ليغادر المحتجون اثر ذلك دون حدوث اي مشاحنات.

وللتذكير فان تظاهرة ايام الفيلم الاوروبي بتونس لم تلتئم منذ 2014، وقد عادت في دورة هذا العام بمشاركة عديد المراكز الثقافية والمعاهد الثقافية للبلدان أعضاء الاتحاد الأوروبي الموجودة في تونس منها إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وبلجيكا واليونان والمجر وفنلندا والدنمارك وهولندا وبولونيا والسويد وكرواتيا.

وقبل عرض الفيلم الافتتاحي، قدم كل من سفير الاتحاد الاوروبي بتونس ماركوس كورنارو وسفير اسبانيا Francisco Javier Puig Saura الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد الاوروبي، كلمات ترحيبية.

Back to top button