جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 أثار موضوع سحب أدوية تسوّق في تونس من الصيدليات الفرنسية جدلا واسعا في تونس في الآونة الأخيرة وأثار لغطا كبيرا، حيث لم تعلق الجهات الصحية الرسمية في تونس إلى الآن على الموضوع حيث كشف 

وفي تعلقيبه على هذا الجدل أكد الاستاذ الدكتور رفيق بوجدارية رئيس قسم بمستشفى عبد الرحمان مامي اليوم الاربعاء 29 نوفمبر 2023 أن الموضوع  ليس بالخطورة التي ربما يتصورها البعض فالادوية التي يستهلكها البعض بصفة موسمية خاصة في فصل الشتاء للمساعدة على التخلص من مخلفات الزكام او النزلة تُعطى نظريا في تونس بموجب وصفة طبية وفي فرنسا اصبحت تباع بصفة حرة والوكالة الفرنسية لسلامة الادوية ظلت تعمل على تركيبة بعض الادوية التي تحتوي على مادة تساعد على ازالة اثار النزلة على مستوى الانف و”تسكّر العروق” وهي توجد في الادوية التي تخفض من ارتفاع حرارة الجسم مثل الباراسيتامول او في ادوية اخرى ضد الحساسية وهي ادوية يستعملها الجميع تقريبا لمكافحة الزكام." 

 
وتابع :"الوكالة الفرنسية ظلت تعمل منذ 2008 على تلك المادة وتوصلت الى 3 او 4 افكار مهمة اولها ان مكون الدواء يمكن ان يكون مضرا لبعض الافراد ويتسبب في جلطات وتوصلوا الى نتيجة مفادها ان لكل دواء معادلة بين منافعه ومضاره ووجدوا ان المعادلة ليست لصالح الدواء بمعنى انه لا يجب استهلاك الدواء لمجرد الشعور بزكام او مرض بسيط والوكالة الاوروبية للادوية اتجهت في نفس التوجه وحرصت على انجاز دراسة وفي فرنسا حذت بعض المؤسسات او الهياكل الصحية حذو وكالة الادوية وسحبت هذه الادوية.”
 
Back to top button