جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 نشرت كتائب القسام رسالة أسيرة إسرائيلية كانت محتجزة لديها، إثر إطلاق سراحها الجمعة الماضي في أول أيام الهدنة.

ووجّهت الأسيرة الإسرائيلية دانييل رسالة قالت فيها: “للجنرالات الذين رافقوني في الأسابيع الأخيرة.. يبدو أنّنا سنفترق غدا، لكنني أشكركم من أعماق قلبي على إنسانيتكم غير الطبيعية التي أظهرتموها تجاه ابنتي إيميلي”. 
وقالت أيضا: “الأولاد لا يجب أن يكونوا في الأسر، لكن بفضلكم وبفضل أناس آخرين اعترضونا في الطريق، ابنتي اعتبرت نفسها ملكة في غزة وبشكل عام وتعترف أنّها مركز العالم”.
وأضافت: “كنتم لها مثل الأبوين، دعوتموها لغرفتكم في كلّ فرصة أرادتها، فهي تعترف أنّكم أصدقاؤها وأحباب حقيقيون جيّدون”.
وتابعت: “شكرا شكرا شكرا على الساعات الكثيرة التي كنتم فيها كالمربية. شكرا لكونكم صبورين تجاهها فقد غمرتموها بالحلوى والفواكه وكل شيء موجود حتى لو لم يكن متاحا”.
وأكّدت الرسالة معاملة القسام للأسرى برفق وحب وحنان، حسب نص الرسالة.وتابعت الأسيرة الإسرائيلية رسالتها: “أنا إلى الأبد سأكون أسيرة شكرٍ، لأنها لم تخرج بصدمة نفسية”.
وخاطبت السيدة الإسرائيلية كتيبة المقاومة قائلة: “سأذكر لكم تصرّفكم الطيّب بالرغم من الوضع الصعب الذي كنتم تتعاملون معه بأنفسكم والخسائر الصعبة التي أصابتكم هنا في غزة”.

وقالت أيضا: “يا ليت أنّ في هذا العالم من يقدّر أن يكون لنا أصدقاء طيّبون حقا”.

وأنهت الرسالة بالقول: “أتمنى لكم الصحة والعافية.. صحة وحب لكم ولأبناء عائلاتكم.. شكرا كبيرا”.

Back to top button