جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 توفي مساء اليوم الأحد، أبرز الرموز الفنية المصرية الفنان الكبير عثمان محمد علي عن عمر ناهز الـ88 عامًا، بعد مشوار فني من الأعمال المميزة سواء في التلفزيون أو السينما.



ولد عثمان محمد علي في إبريل عام 1935، وعشقه للتمثيل دفعه لأن يصبح أحد النجوم المميزين في الوسط الفني، رغم بدايته كمستشار في كلية الإعلام، ومصحح للغة والنطق أمام الكاميرا، وعمله كموظف في أحد بنوك الإسكندرية، إلا أنه لم يترك حلمه وسعى وراءه حتى دخل هذا العالم عام 1954.

أبرز الأعمال التي قدمها عثمان في مشواره كانت على مستوى الدراما، ومن أبرزها "العراف، التوبة، على باب مصر، شرف فتح الباب، رأفت الهجان الجزء الثاني، حارة المحروسة، عائلة الحاج متولي، الأدهم"، أما بالنسبة للأفلام فلم يوجد سينمائيًا كثيرًا ومن أبرز الأفلام التي وجد بها "مهمة في تل أبيب"، و"اليوم المشهود".

عمل "عثمان" في مشواره مع العديد من النجوم الكبار، وكان أقربهم له الراحل نور الشريف الذي حكى عنه في أحد البرامج التلفزيونية وقال: "العمل مع الراحل نور الشريف رائع وممتع، فقد كان يعطي للممثل الذي أمامه فرصة لأن يثبت نفسه ويبدع في دوره؛ لذلك أنا أحبه هو وأغلب فناني الزمن الجميل الذي أعتز بعملي معهم، فقد كانوا قدوة في أعمالهم وحياتهم".

Back to top button