جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




بعث أكثر من 400 مسؤول سياسي أمريكي يعملون بمختلف وحدات الدولة، رسالة إلى الرئيس جو بايدن يحتجون فيها على سياسة الحكومة المتعلقة بدولة الإحتلال، معربين عن احتجاجهم على الدعم الأمريكي للهجمات الإسرائيلية ضد قطاع غزة، وفق ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أمس الثلاثاء 14 نوفمبر 2023. 

وجاء في الرسالة "ندعو الرئيس بايدن إلى المطالبة بشكل عاجل بوقف إطلاق نار، وتوجيه دعوة إلى وقف تصعيد الصراع الحالي، من خلال ضمان الإفراج الفوري عن الرهائن الإسرائيليين والفلسطينيين المحتجزين تعسفياً، وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية من خلال استعادة المياه والوقود والكهرباء وغيرها من الخدمات الأساسية في غزة". 

وأكدت الرسالة أنه وفقاً لاستطلاعات الرأي فإن غالبية الأمريكيين يؤيدون وقف إطلاق النار في غزة، مضيفة "علاوة على ذلك لا يريد الأمريكيون أن يتم جرّ الجيش إلى حرب أخرى مكلفة وغير مجدية في الشرق الأوسط". 

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين ساهما في إعداد الرسالة وإرسالها إلى بايدن، أن غالبية الموقعين سياسيون ذوو معتقدات مختلفة يعملون في مؤسسات مختلفة من مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي إيه" إلى مجلس الأمن القومي ووزارة العدل. 

وأكد المسؤولان اللذان فضلا عدم الكشف عن اسميهما، أن الشخصيات الموقعة على الرسالة لعبت دوراً كبيراً في انتخاب بايدن للرئاسة، وحسب الخبر فإن الرسالة تحتوي على توقيعات أكثر من 400 من السياسيين والموظفين الذين يمثلون حوالي 40 مؤسسة حكومية.

وأفادت صحيفة The Washington Post الأمريكية أن مجموعة من منظمات المجتمع المدني بالولايات المتحدة حثت إدارةَ الرئيس جو بايدن على التوقف عن تزويد جيش الإحتلال بقذائف المدفعية، في تأكيد للضغوط المتزايدة التي تواجهها واشنطن بسبب دعمها للعدوان الإسرائيلي على غزة.

وفي رسالة إلى وزير الدفاع لويد أوستن، أعربت أكثر من 30 منظمة إغاثية وحقوقية ودينية مقرها الولايات المتحدة، مثل منظمة "أوكسفام أمريكا" ومنظمة "العفو الدولية" و"مركز المدنيين في الصراع" (CIVIC)، عن قلقها إزاء اعتزام البنتاغون تزويد قوات الدفاع الإسرائيلية بقذائف مدفعية عيار 155 ملم.
 


Back to top button