جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



 قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، إنه لا يمكن الحديث عن مباحثات حول وقف لإطلاق النار بين «إسرائيل» وحماس قبل الإفراج عن جميع «الرهائن» الذين تحتجزهم حركة المقاومة الفلسطينية.

وأكد بايدن ردًا على سؤال عما إذا كان يؤيد وقفا مماثلا لإطلاق النار: «ينبغي الإفراج عن الرهائن، وبعدها يمكن أن نتحدث»، 

وفي وقت سابق اليوم، حذرت الولايات المتحدة من أن أي وقف لإطلاق النار من جانب الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة سيفيد حركة «حماس»، على حد زعمها، في وقت يدرس الاتحاد الأوروبي الدعوة إلى هدنة إنسانية في القطاع الذي يتعرض لقصف إسرائيلي كثيف.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» لاحقا أنها أفرجت عن امرأتين لديها في قطاع غزة منذ عملية «طوفان الأقصى» ضد الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر.

Back to top button