جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى رد «قوي وعادل» على ما وصفها بـ«العملية الإرهابية» التي شنتها حركة المقاومة الإسلامية حماس السبت الماضي، مؤكدا أن بلاده ستقوم «بكل ما في وسعها» لتأمين الإفراج عن الأسرى لدى الحركة.

وقال ماكرون في خطاب متلفز إن «الرد الوحيد على الإرهاب، الرد الوحيد الممكن، هو دائما رد قوي وعادل»، مضيفًا «لإسرائيل الحق بالدفاع عن نفسها من خلال القضاء على التنظيمات الإرهابية بما فيها حماس، من خلال ضربات دقيقة لكن مع الحفاظ على التجمعات المدنية لأن هذا هو واجب الديموقراطية»، بحسب زعمه.

وتوجه الرئيس الفرنسي إلى عائلات الفرنسيين الأسرى بالقول إن باريس «ستقوم بكل الممكن إلى جانب السلطات الإسرائيلية وشركائنا لعودة هؤلاء آمنين إلى منازلهم»، بحسب وكالة «فرانس برس».

وفي وقت سابق اليوم الخميس، أمر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بحظر التظاهرات المؤيدة للفلسطينيين، معللاً ذلك بأنها «من المحتمل أن تؤدي إلى اضطرابات في النظام العام».

ووجه دارمانان هذه التعليمات إلى السلطات المحلية عبر برقية اطلعت عليها وكالة «فرانس برس». وقالت الوزارة للوكالة إنه في حال خرق هذا الحظر سيتم توقيف «منظمي التظاهرات ومثيري الشغب».

Back to top button