جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 




هددت المفوضية الأوروبية شبكة التواصل الاجتماعي "إكس" (تويتر سابقا) بعقوبات، داعية رئيسها إيلون ماسك لتقديم توضيحات خلال 24 ساعة بشأن تداول "معلومات خاطئة وصور عنيفة مرتبطة بالنزاع في إسرائيل".

وقال مفوض الشؤون الرقمية تييري بريتون في رسالة، "بعد الهجمات الإرهابية التي شنتها حماس على إسرائيل، نملك معلومات تفيد بأن منصتكم تستخدم لنشر محتويات غير مشروعة وتضليلية داخل الاتحاد الأوروبي" -حسب تعبيره-.

وبعد ساعات رد الملياردير على شبكته مباشرة قائلا إن "سياستنا هي أن يكون كل شيء مفتوحا وشفافا وهي مقاربة أعرف أن الاتحاد الأوروبي يدعمها".

ومنذ بدء عملية "طوفان الأقصى"  صباح السبت، أغرقت شبكات التواصل الاجتماعي بصور وفيديوهات تحوي صورا للقتل والدمار، إلى جانب محاولات تضليل مما يشكل تحديا لفرق الإشراف على محتويات المنصات.

وكتب المفوض الأوروبي في رسالته المؤرخة في 10 تشرين الأول/أكتوبر "تلقينا من مصادر موثوقة، تقريرا عن محتويات قد تكون غير شرعية يتم تداولها على شبكتكم على الرغم من إشعارات من السلطات المختصة".

وذكّر بريتون ماسك بأنه "عندما تتلقون بلاغات عن محتوى غير شرعي في الاتحاد الأوروبي يجب التحرك بسرعة وبجدية وموضوعية وسحب المحتوى عندما يكون ذلك مبررا".

Back to top button