جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


أبدى يورغن كلوب مدرب ليفربول غضبه بعد هزيمة فريقه 2-1 بهدف جويل ماتيب بالخطأ في مرماه باللحظات الأخيرة على ملعب توتنهام هوتسبير بعد إلغاء هدف لويس دياز في الشوط الأول بالخطأ وطرد اثنين من لاعبي الفريق الزائر في مباراة مليئة بالأحداث.

وهز الكولومبي دياز الشباك بعد نصف ساعة من بداية مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن لعب ليفربول بعشرة لاعبين بعد طرد كيرتس جونز بسبب التحام مع إيف بيسوما عقب تدخل حكم الفيديو المساعد الذي يرى كلوب أنه كان قاسيا.

وطُرد البديل ديوجو جوتا أيضا قرب نهاية الشوط الثاني بعد حصوله على إنذارين سريعين، لكن كلوب يعتقد أنه لم يكن يجب حصوله على الإنذار الأول بسبب خطأ ضد ديستني أودوجي حيث بدا أن الظهير الأيسر تعثر بنفسه.

وقال كلوب «هدف (دياز) من تسلل. هذا ليس تسللا عندما تراه. رسم الحكام الخطوط بشكل خاطيء. الكرة بين قدمي محمد صلاح. لم يقدروا توقيت خروج الكرة من قدم صلاح بشكل صحيح. من الصعب للغاية التعامل معها».

«لقد سجلنا هدفا في مرمانا، وهذا أمر صعب تقبله حقا… في الطرد الأول كيرتس كانت الكرة معه وفقدها. ليس تدخلا سيئا. يبدو الأمر مختلفا في الإعادة البطيئة. يركض خلف الكرة بأقصى سرعة. وهذا أمر مؤسف».

«الإنذار الأول (لجوتا) لم يكن يستحق أن يكون إنذارا. ثم حصل على الثاني والدفاع بثمانية لاعبين أمر صعب».

ورغم طبيعة الهزيمة، قال كلوب إنه فخور بأداء فريقه القوي الذي كاد أن يحصد نقطة في ظروف استثنائية أمام فريق توتنهام المتألق الذي اعتاد على انتزاع الانتصارات على أرضه في وقت متأخر.

Back to top button