جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 توصّل زعماء أوروبا المجتمعون، اليوم الجمعة 6 أكتوبر، بمدينة غرناطة الإسبانية خلال الاجتماع الخاصّ بمكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير النظاميّة إلى الاتفاق على ثماني نقاط.

وانعقد الاجتماع أمس في غرناطة برعاية إيطاليا والمملكة المتحدة، وشاركت فيه ألبانيا وفرنسا وهولندا والمفوضيّة الأوروبية.

والنقاط المتّفق عليها هي:

1-    اتخاذ إجراءات حاسمة معا وبالتعاون مع البلدان الشريكة، للتصدّي لتهريب المهاجرين على طول الطرق وعلى الحدود الخارجية.

2-    تحديث الإطار القانوني من أجل “تعزيز كفاحنا ضدّ المتاجرين بالبشر، من خلال ضمان التنسيق بين الجرائم الجنائية والتعاون على مستوى الأمم المتحدة”.

3-    مكافحة الهجرة غير الشرعيّة، وضرورة “إقامة شراكات عالميّة مع البلدان الرئيسية لمعالجة الأسباب الجذريّة للهجرة”.

4-    مكافحة الهجرة غير الشرعيّة، من الضروري “دعم الدول الشريكة لتعزيز حماية الحدود”، لمنع العبور غير المصرّح.

5-    دعم البلدان الشريكة، بما في ذلك من خلال مفوضيّة الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، وتوفير مستويات كافية من التمويل لضمان الاستجابة الكافية للتحرّكات المختلطة”.

6-    تعزيز التعاون في مجال العودة إلى الوطن وإعادة القبول.

7-     توفير فرص القبول وإعادة التوطين لأسباب إنسانيّة لأولئك الذين يحقّ لهم الحصول على الحماية وغيرها من المسارات القانونية بما يتماشى مع أنظمتنا القانونية.

8-    تعزيز التعاون في سياسة التأشيرات.

وفي وقت سابق، دعت رئيسة المفوضيّة الأوروبية أورسولا فون دير لاين، لدى الوصول لغرناطة، إلى إبرام مزيد من الاتفاقيات مع دول خارج الاتحاد الأوروبي مثل الاتفاق المثير للجدل الذي أُبرم مع تونس لخفض تدفّق المهاجرين.

Back to top button