جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قال المجلس العسكري في النيجر الليلة الماضية إن 400 جندي فرنسي متمركزين في بلدة أولام بجنوب غرب البلاد سيشكلون أول مجموعة تغادر النيجر بعد أن أعلنت فرنسا بدء سحب قواتها خلال أيام.

وأضاف المجلس في بيان بثته الإذاعة الوطنية مساء يوم الخميس أن قاعدة جوية في العاصمة نيامي، حيث يتمركز أغلبية الجنود الفرنسيين، سيتم تفكيكها بنهاية العام.

وقالت فرنسا إنها ستبدأ سحب قواتها من النيجر خلال أيام بعد أن قال الرئيس إيمانويل ماكرون الشهر الماضي إنه يرفض أن يكون «رهينة» لدى من نفذوا الانقلاب هناك كما أعلن إنهاء التعاون العسكري مع الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

ومن شأن سحب 1500 جندي من النيجر أن يترك فجوة كبيرة في الجهود الغربية لمواجهة جماعات مسلحة متطرفة بدأت تمردا منذ نحو عشر سنوات في منطقة الساحل، كما أنه يوجه ضربة لنفوذ فرنسا في المنطقة.

وقال المجلس العسكري في النيجر إنه سيحرص على أن تتم مغادرة القوات الفرنسية بطريقة منظمة وآمنة «بما يحترم مصالحنا وظروفنا». ودعا المجلس المواطنين إلى توخي الحذر خلال هذه «الفترة الانتقالية».

Back to top button