جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 استُبعد البرازيلي أنتوني جناج مانشستر يونايتد الإنقليزي من تشكيلة منتخب بلاده التي ستخوض تصفيات كأس العالم المقبلة الاثنين، بعد اتهامات بالاعتداء الجسدي وجهتها له صديقته السابقة.

وقال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في بيان إن أنتوني استُبعد من أجل "الحفاظ على الضحية المفترضة واللاعب والمنتخب والاتحاد البرازيليين".

وسيحلّ مهاجم أرسنال غابريال جيزوس محل أنتوني في التشكيلة التي ستواجه بوليفيا في الثامن من سبتمبر والبيرو في 12 من الشهر نفسه.

ونفى أنتوني (23 عاماً) أمس الاثنين الاعتداء الجسدي على صديقته السابقة غابرييلا كافالين في بيان عبر حسابه على إنستاغرام، مشيراً إلى أنه كان "ضحية اتهامات باطلة".

وقال أنتوني "أستطيع أن أؤكد بهدوء أن الاتهامات كاذبة، وأن الأدلة التي قُدّمت وستُقدّم ستُظهر أنني بريء".

وجاء هذا النفي بعدما نشرت تقارير صحافية برازيلية رسائل عبر تطبيق واتساب، يُزعم أنها بين أنتوني وكافالين وأن اللاعب يهدد فيها شريكته السابقة.

وفي إحدى المحادثات التي نقلتها وسائل الإعلام المحلية، قالت كافالين إنه يجب عليه الاعتذار عن "الركلات والاعتداءات" ويبدو أن أنتوني ردّ على ذلك بكلمة "آسف".

وتظهر كافالين أيضاً في إحدى الصور وهي مصابة بجرح واضح في الرأس.

Back to top button