جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



وزير الصحة بالحكومة المكلفة من مجلس النواب عثمان عبدالجليل صعوبة التعرف على هوية جثث ضحايا العاصفة «دانيال» والفيضانات في مدينة درنة منذ ثلاثة أيام.

وأضاف عبدالجليل، خلال مؤتمر صحفي للجنة العليا للطوارئ والاستجابة السريعة: «ليس هناك أي انتشار للأوبئة في المناطق المنكوبة بالفيضانات»، لكنه أشار إلى أنه في حال ظهور أي خطر وبائي يستوجب عزل مواطنين في المنازل فإن الحكومة ستتخذ هذا القرار لحماية فرق الإنقاذ والصحفيين والمواطنين.

وتابع: «عزلنا منطقة واحدة فقط في درنة لكثرة الجثث بها ولم تصدر قرارات بشأن إخلاء المدينة بالكامل»، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن الفرق الصحية الأجنبية ما زالت تعمل على الأرض ولا صحة لما يشاع».

ولفت الناطق باسم اللجنة العليا للطوارئ والاستجابة السريعة محمد الجارح إلى وجود 14 فريق إنقاذ تعمل في درنة حتى الآن، من بينها 10 فرق أجنبية و4 فرق ليبية، مشيرًا إلى الانتهاء من إصلاح 70% من كابل الألياف البصرية حتى الآن.

Back to top button