جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



 أكد رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب أسامة حماد، أن الوضع في مدينة درنة «كارثي»، منوهًا إلى أن عدد الضحايا جراء الفيضانات التي تجتاح المنطقة منذ أمس الأحد «تجاوز الألفين وعدد المفقودين كبير جدًا».

وأضاف حماد في 
اليوم الإثنين، «المفقودون بالآلاف، أحياء كاملة في درنة اختفت بسكانها وراحت مع البحر».

وتشهد مناطق الشرق الليبي والجبل الأخضر منذ أمس الأحد سيولًا عارمة تسببت في مقتل وفقدان عشرات المواطنين، وغرق العديد من المساكن، وانهيار البنية التحتية جراء عاصفة «دانيال» التي وصلت المنطقة قادمة من البحر المتوسط.

وأعلنت حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، وكذلك الحكومة المكلفة من مجلس النواب، اليوم، الحداد ثلاثة أيام وتنكيس الرايات بجميع الجهات العامة والخاصة، حدادًا على ضحايا الفيضانات والسيول التي تجتاح مناطق شرق ليبيا لليوم الثاني على التوالي.

Back to top button