جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث





 وعد قائد الانقلاب العسكري في الغابون، الجنرال بريس أوليغي نيغما، اليوم الجمعة، بـ«إعادة تنظيم» المؤسسات ضمن توجّه «أكثر ديمقراطية» وأكثر احتراماً «لحقوق الإنسان»، وذلك في خطاب أمام أعضاء السلك الدبلوماسي نقله التليفزيون، بحسب وكالة «فرانس برس».

وقال نيغما إن «حلّ المؤسسات»، الذي أعلن الأربعاء خلال الانقلاب، «هو أمر موقت»، موضحا أن الهدف «إعادة تنظيمها بحيث تصبح أدوات أكثر ديمقراطية وأكثر انسجاماً مع المعايير الدولية على صعيد احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية والديمقراطية ودولة القانون، وأيضاً لمكافحة الفساد الذي بات أمراً شائعاً في بلادنا».

Back to top button