جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



 أكدت الرئاسة الفرنسية أن سفير فرنسا في النيجر سيلفان إيت غادر البلاد اليوم الأربعاء بعد نحو شهر من إصدار المجلس العسكري الحاكم في نيامي أمرا بطرده.

وقبيل صدور تأكيد بهذا الشأن من الإليزيه، أفادت مصادر دبلوماسية وأمنية بمغادرة السفير باتجاه العاصمة التشادية نجامينا.

وقال المصدر الدبلوماسي للوكالة الفرنسية إن السفير غادر مع 6 من معاونيه، في حين أكد المصدر الأمني النيجري أن الطائرة التي تقلهم اتجهت إلى تشاد.

وسبق أن طالب المجلس العسكري في النيجر إيت بمغادرة البلاد، لكنه رفض رغم إلغاء السلطات العسكرية امتيازاته وحصانته الدبلوماسية.

ويأتي هذا التطور بعد أن أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -الأحد الماضي- قرارا بإعادة السفير في نيامي إلى باريس "خلال ساعات" وسحب القوات الفرنسية من النيجر.

كما أعلن ماكرون أن القوات الفرنسية ستغادر النيجر بحلول نهاية العام، مؤكدا وقف التعاون العسكري مع ما سماها سلطات الأمر الواقع في نيامي.

واتخذت السلطات الحاكمة في النيجر سلسلة من القرارات ضد فرنسا؛ شملت إبعاد السفير، وإلغاء الاتفاقيات الثنائية، وغلق المجال الجوي للبلاد أمام الطائرات الفرنسية. وذلك ردا على موقف باريس بأنها تعترف فقط بشرعية الرئيس محمد بازوم الذي أطاح به انقلاب عسكري في يوليو/تموز الماضي.

Back to top button