جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة وتتجه لإنهاء أسبوع حافل بقرارات بنوك مركزية على انخفاض، وذلك في الوقت الذي تخلص فيه تقييمات المستثمرين إلى احتمالات بقاء تكاليف الاقتراض مرتفعة لبعض الوقت.

وبحلول الساعة 07.09 بتوقيت غرينتش، انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بعد أن أنهى الجلسة السابقة متراجعا بأكثر من واحد بالمئة، إذ حذا بنك إنجلترا حذو مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وثبت أسعار الفائدة، لكنه عبر عن اعتقاده أن مهمته لم تنته بعد.

وانخفضت أسهم شركات التكنولوجيا 0.3 بالمئة، وهبطت أسهم الشركات العقارية 1.1 بالمئة، وتراجعت أسهم البنوك 0.4 بالمئة.

وهبطت سهم ستيلانتيس، الشركة الأم لكرايسلر، واحدا بالمئة تقريبا مع اقتراب شركات صناعة السيارات الثلاثة في ديترويت والنقابة التي تمثل عمال الشركات الأمريكية بنظام الأجر بالساعة من الموعد النهائي للوصول إلى اتفاقات جديدة بشأن العمالة قبل أن يتوسع الإضراب الحالي ليشمل المزيد من المصانع.

وقال معهد الإحصاء الوطني إن الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا نما 0.5 بالمئة في الربع الثاني من العام، وعدل تقديراته لشهر يوليو تموز بالرفع من نمو 0.4 بالمئة.

Back to top button