جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 انخفض الجنيه الإسترليني بعد أن قرر بنك إنجلترا الحفاظ على أسعار الفائدة عند مستوياتها نفسها وسط تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد والمؤشرات على تراجع التضخم.

تراجعت العملة بما يصل إلى 0.9% إلى 1.2239 دولار، لتسجل أدنى مستوى منذ مارس، كما قلّص المتداولون رهاناتهم على المزيد من زيادات أسعار الفائدة، إذ تتوقع السوق الآن زيادة معدلات الاقتراض بما يقل قليلاً عن ربع نقطة خلال الأشهر المقبلة.

انقسمت الأسواق حول نتائج اجتماع (بنك إنجلترا) الأسبوع الحالي، بعد أن أظهرت البيانات تباطؤ التضخم بشكل غير متوقع في المملكة المتحدة الشهر الماضي، مما أدى بسرعة إلى تحطيم الثقة في رفع الفائدة ربع نقطة مئوية. وترى الأسواق الآن أن هناك فرصة بنسبة 80% لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى خلال دورة التشديد النقدي الراهنة، بعدما كانت تُعتبر مؤكدة قبل القرار

Back to top button