جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قررت النيابة العامة في منطقة الجيزة جنوب القاهرة، سجن عامل حدادة ارتكب مذبحة عائلية بإطلاقه الرصاص على زوجته وأبنائه الخمسة، مما أسفر عن قتيل و5 مصابين.

ويعمل المتهم البالغ من العمر 45 سنة في مهنة الحدادة، وعثرت عليه الشرطة جالسا بجوار جثة ابنه الأكبر القتيل البالغ من العمر 22 سنة، وباقي أفراد الأسرة المصابين، ولم يحاول الهرب، كما اعترف بارتكاب الجريمة في لحظة غضب بعد مشاجرة مع زوجته على نفقات المنزل وبعض الديون.

وحسب المصدر ذاته، فقد توصلت التحريات أنه خلال المشاجرة، حاول المتهم ضرب زوجته بعصا خشبية، وهنا تدخل ابنه الأكبر ومنعه، فما كان من الأب إلا أن دخل لغرفة نومه، وأحضر سلاحا ناريا، وأطلق الرصاص على ابنه الأكبر فأرداه قتيلا في الحال، فيما أصاب زوجته وابنه الثاني و3 بنات.

وبينت التقارير الطبية أن حالة المصابين الزوجة والأبناء مستقرة، ولكن الطفلة الصغرى البالغة من العمر 4 سنوات حالتها سيئة.

وشهدت مصربتاريخ 8 أوت الماضي مذبحة عائلية حيث أقدم عامل خردة في قرية قرب أهرامات الجيزة على ذبح زوجته وبناته الخمسة بعد خلافات مع الزوجة، وتم القبض على المتهم، وسُجن تمهيدا لمحاكمته.


Back to top button