جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


بعد تقديم قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، الملقب بحميدتي، أمس الأحد رؤية للحل الشامل في السودان، أتى الرد من قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان.

فقد أكد رئيس مجلس السيادة في كلمة مسجلة من بورتسودان أذيعت اليوم الاثنين، أنه لا يوجد اتفاق أو صفقة مع الدعم السريع.

كما شدد على أن القوات المسلحة "لن تضع أيديها في أيدي المتمردين".

ووعد بالاستمرار في القتال، مشدداً على أن الجيش ماض حتى الانتصار. وتابع قائلاً: "نحن نقاتل وحدنا ونعتز بذلك"، مضيفا أن القوات المسلحة لم تبدأ الحرب بل الدعم السريع ولذلك سيكتوون بنارها وسيهزمون شر هزيمة."

إلى ذلك، أكد رئيس مجلس السيادة أن قواته تعمل على إعادة تنظيم وتموضع الجيش في المناطق التي تمكنه من "إنهاء التمرد". وقال إن السودانيين أُخرجوا من بيوتهم وإن الخرطوم أصبحت فارغة ليس فيها أي شخص.

جاء هذا الموقف بما يشبه الرد على مبادرة حميدتي التي ألمح فيها إلى انفتاحه على وقف طويل الأمد لإطلاق النار مع الجيش، عارضا رؤيته "لتأسيس الدولة الجديدة" في البلاد، على أن تكون على أساس "الفيديرالية الحقيقية".

Back to top button