جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



يقترب النفط من تسجيل أول خسارة أسبوعية له منذ جوان الماضي بسبب المخاوف من التعثر الاقتصادي في الصين، واحتمالات استمرار دورة تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة بالوقت نفسه، وهو ما طغى على إشارات السوق الفعلية الإيجابية.

تجاوز سعر خام غرب تكساس الوسيط 80 دولاراً للبرميل بقليل في التداولات، متجهاً بذلك لتسجيل انخفاض بنحو 3% هذا الأسبوع، حيث أثرت سلسلة البيانات الاقتصادية المخيبة للتوقعات من الصين على الأصول الخطرة بما في ذلك النفط. وقلّص ذلك تأثير علامات تراجع الإمدادات في سوق النفط الخام، مع انخفاض المخزونات الأميركية إلى أدنى مستوياتها منذ جانفي الماضي.

أشار صانعو السياسات النقدية في بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنهم قد لا يتوقفون عن رفع أسعار الفائدة لترويض التضخم، مما يعزز بدوره عوائد سندات الخزانة ويدعم ارتفاع الدولار. وتتجه العملة الأميركية نحو تحقيق مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي، وهي أطول فترة منذ أكثر من عام، مما يضعف جاذبية السلع الأساسية المقومة بالدولار للمشترين خارج الولايات المتحدة.

Back to top button