جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 سهرة  الفنان راغب علامة يوم السبت5اوت على مسرح قرطاج ضمن فعاليات الدورة 57جاءا لتؤكد قصة الحب التي لا ولن تنتهي بين راغب علامة والجمهور التونسي جمهور غفير جدا فاق طاقة استيعاب المسرح الأثري بقرطاج تحوّل قبل ساعات من انطلاق الحفل، ساعات من الانتظار والشوق والهتافات المتكررة قبل أن يعلن النشيد الوطني التونسي على تمام الساعة العاشرة ليلا انطلاق الحفل، وقبل أن يعتلي نجم السهرة الركح عرض على شاشة خلفية مقاطع من حفلاته السابقة تؤكد نجوميته وشعبيته.

ومع انطلاق العدّ التنازلي وتحت وابل من التصفيق والهتاف والزغاريد أطل نجم السهرة السوبر ستار راغب علامة كعادته  ليفتتح برنامجه الغنائي بأغنية “يغيب” التي أنتجها منذ ما يزيد عن عشر سنوات وناهز عدد مشاهداتها على اليوتيوب سبعة ملاين مشاهدة وغنى اانت الحبّ الكبير”،  قبل أن يهديه آخر انتاجاته “في كثير حلوين” مؤكدا أن فكرة هذه الأغنية ولدت اثر حفله على ركح قرطاج خلال الدورة الفارطة وأن من قام بتوزيعها هو الموزع والفنان التونسي حمدي المهيري الذي حيّاه واستقبله بالأحضان على الركح .
انتقل النجم اللبناني من أغنية الى أخرى محافظا على نفس النسق طيلة ساعتين، وأسر معجبيه وخاصة معجباته، بسحر أغانيه الرومانسية وحضوره الركحي اللافت للنظر، ورغم الرقص المتواصل والصراخ والهتافات التي لم تنقطع، فقد طغي على سهرة راغب علامة الطابع الرومانسي المميز له،  وفي خطوة غير متوقعة منه، طلب النجم اللبناني من الجمهور أداء أغنية “نسيني الدنيا” لتنقلب الأدوار ويتحول السوبر ستار الى كورال يرافق الجمهور في أداء كلمات أغنية طالما ردّدها العشاق بداية القرن الواحد والعشرين واقتحم من خلالها قلوب الملايين، ونشير الى أن هذه الأغنية صدرت ضمن ألبوم “الحب الكبير” سنة 2004 .
وبتلقائيته المعهودة توجه السوبر ستار اللبناني بتحية الى احدى السيدات من الحضور والتي كان يبدو عليها المرض والإرهاق كما دعاها للالتحاق به وسلمها الميكرو ليفاجئ أثناء الحديث معها أنها من أشد معجباته وأنها كانت تعاني من مرض السرطان وبمجرد شفائها أصرت على حضور حفله، كلمات أثرت في الفنان اللبناني الذي توجه لها بالتحية وعبر لها عن اعجابه بإصرارها وقوتها.

Back to top button