جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


اعربت وزارة الخارجية السودانية، السبت، عن استيائها من تصريحات لسفير الولايات المتحدة بالخرطوم جون غودفري، قال فيها إن "المتحاربين في السودان لا يصلحون للحكم".

واعتبرت  تصريحاته يمثل خروجا على الأعراف الدبلوماسية وقواعد التعامل بين الدول والاحترام المتبادل لسيادة كل منها الآخر، ويتنافى مع مقتضيات الكياسة والمهنية الدبلوماسية".

كما يعبر عن عدم احترام السفير الأمريكي للشعب السوداني واستقلاله بتنصيب نفسه وصيا عليه يحدد له من يصلح أو لا يصلح لحكمه".

وأشار البيان، إلى أن تعليق السفير الأمريكي تجاهل حقيقة أن "القوات المسلحة، الجيش الوطني للسودان، تدافع عن البلاد وأهلها ضد مليشيا إرهابية واجرامية"، في إشارة إلى قوات "الدعم السريع".

وقالت الخارجية في بيانها إن "اعتبار القوات المسلحة السودانية مكافئا للمليشيا الإجرامية (الدعم السريع) يجسد افتقاد الإنصاف والاتساق الأخلاقي، ويتضمن إساءة للشعب السوداني".

لفتت إلى أن أنها "تتوقع من السفير الأمريكي وحكومة بلاده تصحيح هذا الموقف غير المتوازن والمعيب وأن ينأى السفير عن التصريحات التي تتنافى مع الأعراف والقواعد الدبلوماسية 

Back to top button