جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


 "أهلي في تونس"، بهذه الكلمات غازل الفنان المصري مُسلم جمهور مهرجان الحمامات الدولي في أول عرض له في تونس.ولم يخف مٌسلم رهبته من الجمهور التونسي ولا تفاجؤه بالأجواء الجميلة التي شهدها عرضه الذي امتلأت له المدارج بجمهور من مختلف الأعمار.

"‏‎مبينا كتير"، و"مش ندمان"، و"‏‎هنتقابل" و"قلب ف الدفاتر"، و"هنيالك" و"‏‎قبل موصلك"، و"ماحبتنيش" و"‏‎مبهربش" أغان  تتميز بطابعها الرومانسي الهادئ قدّمها مُسلم على ركح مهرجان الحمامات وردد الجمهور كلماتها.
وبعد وصلة من أغانيه التي ترشح حزنا على حد وصفه، غنى لمحبيه "كل اللي في قلبي" الأغنية التي وصفها بالفرائحية والتي تنطوي على إيقاع يبعث على الرقص.
 فاصل غنائي بإيقاع مختلف، استرد إثره مُسلم نسقه الأول وقدم أغان ترددت أسماؤها في صفوف المعجبين  وفيها يطرح هواجس العشاق، الحب والوصال والهجر والفراق معتمدا على كلمات بسيطة وألحان تجد طريقها بسهولة إلى الآذان على غرار "صعبان عليكي" و"مين كان"  و"سبب" و"لو بس نرجع".
وقبل أن يغادر الركح أعاد غناء "اتنسيت" برفقة الجمهور الذي لم ينفك يحييه طيلة السهرة ويمازحه ويتبادل معه الحديث في أول حفل له في تونس.
وبعد عرض مُسلم، يقدم مهرجان الحمامات الدولي   عرض "كويين أوميغا" لعشاق موسيقى الريغي (11 أوت).


Back to top button