جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



 سيكون جمهور جوهرة الساحل على موعد مع 6 سهرات فنية في الدورة 11 لتظاهرة ليالي المتحف بسوسة التي تقام من 26 إلى 31 أوت  التي تهدف لمزيد التعريف بالمتحف الأثري بسوسة والتشجيع على زيارته وتثمينه والترويج له بأن يكون فضاء مميزا قادرا على احتواء العروض الفنية والثقافية والمزج بين دوره التراثي والاقتصادي والثقافي". 


 وستكون سهرة الافتتاح مساء السبت المقبل (26 أوت) مع عرض "ودعة" للفنانة عايدة النياتي وعازف الكمان زياد الزواري. 
وهو عرض يستمد اسمه اسمه من التطريز اليدوي للباس التقليدي لأهل الجنوب التونسي للدلالة على خصوصية التصوّر الفني لهذا العمل، وهو يُبرز جمالية الموسيقى التراثية التونسية بتوزيع أوركسترالي منفتح على اللهجات الموسيقية العالمية.
 أما ثاني سهرات ليالي المتحف فستكون مع عرض "دنيا" بإمضاء الفنانين محمد علي شبيل ومحمد بن صالحة. 
وتقدم الفنانة آية دغنوج عرض "النّغار" الذي قدمته في عدد من المهرجانات هذا العام، وهو عمل فني موسيقي قام بتوزيعه مروان الزايدي، ويحتفي بتراث الكاف والشمال الغربي عموما، الذي يروي حكايات توارثتها الأجيال عن قصص الحب والعشق وسير الأولياء الصالحين مع أداء لعدد من الأغاني الخاصة لآية دغنوج. 
وسيكون لعشاق موسيقى الجاز في سهرة الأربعاء 30 أوت موعد مع مجموعة Candelignt Ficus النمساوية  وتختتم الدورة مساء الخميس 31 أوت مع الطرب في سهرة تونسية بامتياز يحييها الفنان محمد الجبالي والفنان مروان علي، تصاحبهما فرقة زُونار بقيادة الفنان خالد الكلبوسي وسيكون خلالها الجمهور على موعد مع باقة من أجمل الأغاني الخاصة والتونسية والعربية. 
 
Back to top button