جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


يشارك الفيلم السوداني وداعًا جوليا للمخرج محمد كردفاني ضمن فعاليات النسخة 57 من مهرجان كارلوفي فاري السينمائي (30 جوان- 8 جويلية)،

حيث يُعرض في قسم آفاق بحضور مخرجه. وتعتبر تلك المحطة الدولية الثانية للفيلم إذ شارك في مهرجان كان السينمائي الدولي وحصل على جائزة الحرية في مسابقة نظرة ما، حيث سطر التاريخ كأول فيلم سوداني ينافس في المهرجان العريق.

وسيحصل وداعًا جوليا على ثلاثة عروض خلال المهرجان، الأول يوم الجمعة 30 جوان الساعة 4 مساءً في قاعة الكونغرس، ويقدم المخرج محمد كردفاني العرضين الثاني والثالث للفيلم، إذ سيًعرض يوم الاثنين 3جويلية الساعة 1 ظهرًا في مسرح مدينة كارلوفي فاري ويليه مناقشة مع المخرج، ويُعرض يوم الثلاثاء 4 جويلية الساعة 6 مساءً في سينما دراهوميرا.

تدور أحداث وداعًا جوليا في الخرطوم قبيل انفصال الجنوب، حيث تتسبب منى، المرأة الشمالية التي تعيش مع زوجها أكرم، بمقتل رجل جنوبي، ثم تقوم بتعيين زوجته جوليا التي تبحث عنه كخادمة في منزلها ومساعدتها سعياً للتطهر من الإحساس بالذنب.

الفيلم من إخراج وتأليف محمد كردفاني الحائز على العديد من الجوائز،وبطولة الممثلة المسرحية والمغنية إيمان يوسف وعارضة الأزياء الشهيرة وملكة جمال جنوب السودان السابقة سيران رياك ويشارك في بطولة الفيلم والممثل المخضرم نزار جمعة وقير دويني الذي اختارته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سفيرًا للنوايا الحسنة عن منطقة شرق إفريقيا والقرن الإفريقي، وتصوير بيير دي فيليرز ومونتاج هبة عثمان، ومهندسة الصوت رنا عيد وتصميم أزياء محمد المر.

وداعًا جوليا من إنتاج المخرج السوداني الشهير أمجد أبو العلاء الذي مثل السودان في ترشيحات الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي عام 2020 لأول مرة في التاريخ بفيلم ستموت في العشرين، كما يشاركه في الإنتاج محمد العمدة من خلال شركة الإنتاج السودانية ستيشن فيلمز، وتتولى شركة MAD Solutions المبيعات الدولية للفيلم.

Back to top button