جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 عقدت الهيئة المديرة للمهرجان الدولي لفنون السيرك والشارع ندوتها الصحفية صبيحة اليوم الجمعة 2جوان لتقديم ملامح الدورة السادسة للمهرجان التي ستنطلق يوم 11جوان وتتواصل الى غاية25 جوان، والمهرجان من تنظيم سيرك باباروني بالشراكة مع الديوان الوطني للسياحة والمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات وكلاهما "شريك فاعل منذ الدورات التاسيسية" وتنطلق الدورة بمشاركة 12دولة وهي تونس البلد المنظم والارجنتين وايطاليا والشيلي والبرتغال واسبانيا وكولومبيا والبينين والكوت ديفوار والكامرون والسينغال وبوركينا فاسو.

الدورة الجديدة تنطلق من كورنيش المرسى بالعاصمة، وينفتح المهرجان على اكثر من ولاية ومنها بن عروس تحديدا حمام الانف وسليانة وصفاقس تحديدا جزيرة قرقنة ثم المهدية وسوسة فريانة والقصبة بالكاف وبنزرت اخر المحطات ستكون ولاية زغوان والهدف من الجولة اولا التسويق للسياحة التونسية عبر الصور والفيديوهات التي سيلتقطها فناني السيرك العالميين من ضيوف تونس وثانيا الدفاع عن لامركزية الثقافة ومحاولة بثّ عدوى فن السيرك في اغلب مناطق الجمهرية التونسية حسب تعبير منتصر بن قاجي مدير المهرجان.

تدافع الدورة السادسة على البعد الافريقي بداية من معلقة المهرجان التي تضع الشعارات الافريقية "ماما افريكا" بالاضافة الى "الببغاء" و الشعار "الحلم الافريقي" بالاضافة الى عرض سيرك تونسي افريقي عنوانه " افروسيركوس" يعتمد على الايقاعات الافريقية مع حركات السيرك ويجمع راقصين من تونس ودول افريقية على غرار السينغال وبوركينا فاسو وموريتانيا والكاميرون و الكوت ديفوار والهدف من العرض دفاع فن السيرك عن الانسان دون تمييز لوني او عرقي وتاكيد ان تونس ليست عنصرية بل بلد لتلاقح الثقافات والحضارات وهي جزء من افريقيا.

Back to top button