جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

  



قال رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم، إنه لا يوجد سبب يدعو دولة مثل ماليزيا إلى الاستمرارفي الاعتماد على الدولار الأمريكي في جذب الاستثمارات إلى البلاد.

وأشار إلى أن المفاوضات بين ماليزيا والدول الأخرى يجب أن تستخدم عملات البلدين، كاشفا أن بنك Negara Malaysia، قدم اقتراحا لريادة الطريقة المذكورة في مسائل التجارة خلال زياراته إلى الصين باستخدام الرينغيت الماليزي واليوان الصيني.
ورأى أن "الأمر الأكثر أهمية يتعلق بإنشاء صندوق النقد الآسيوي والمرحلة الأولية التي اقترحتها كوزير للمالية والتي لم تلق استقبالا حسنا في آسيا لأن الدولار في ذلك الوقت كان قويا للغاية"، مبينا أن الصين منفتحة أيضا على اقتراحه بإنشاء صندوق النقد الآسيوي، لتقليل الاعتماد على الدولار أو صندوق النقد الدولي.
وردا على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة ستنضم إلى معظم البلدان التي لم تعد ترغب في استخدام الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية، قال إبراهيم: "مع القوة الاقتصادية للصين واليابان وما إلى ذلك، أعتقد أنه يجب التفاوض على هذا الاقتراح على الأقل بشأن صندوق النقد الآسيوي ويمكن استخدام الرينجت وعملات البلدان الأخرى.

Back to top button