جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




انطلق اليوم موسم الرحلات السياحية البحرية حيث رست صباح اليوم الخميس 20 أفريل 2023 بميناء حلق الوادي، أول باخرة سياحية "MSC GRANDIOSA" في أولى رحلات شركة MSC للوجهة التونسية هذه السنة وعلى متنها قرابة 5500 سائحا وقرابة 1700 من طاقم الباخرة من جنسيات مختلفة أغلبها فرنسية وإيطاليا واسبانية وهي قادمة من برشلونة وستتجه هذا المساء الى بلارمو.

وكانت العديد من سيارات التاكسي في الانتظار لتقلهم حول أغلب السياح الوافدين، عبر رحلات منظمة، لزيارة بعض المواقع الأثرية بمختلف مناطق الجمهورية على غرار المدينة العتيقة وجامع الزيتونة ومحلات الصناعات التقليدية بالمدينة وهي مناسبة للتعرف على جانب مما تزخر به بلادنا من مقومات سياحية وثقافية وحضارية عريقة.

ومن المنتظر أن تشهد تونس قدوم 44 رحلة سياحية بحرية أخرى إلى غاية موفى شهر أكتوبر القادم وهو ما سيساهم في مزيد انتعاش القطاع السياحي والأنشطة المرتبطة به ببلادنا باعتبار اهمية هذه الرحلات في تنشيط الحركة السياحية والتجارية والثقافية على غرار تنشيط الصناعات التقليدية والنقل السياحي والمتاحف والمواقع الأثرية، خاصة وأن هذه الفئة من السياح تتميز بقدرتها على الإنفاق وهكذا تبعث   انتعاشة للاقتصاد

شمس اليوم نيوز كانت في الموعد لتغطية هذا الحدث الهام  وكان لها لقاء مع السيد سامي دبيش المدير العام لميناء حلق الوادي  أنه استعدادا لاستقبال السياح في الرحلات السياحية الترفيهية وتجنبا لتعطيلهم تمت تهيئة ميناء حلق الوادي بتجهيزه بخمس آلات 'سكانار' لتفادي الاكتضاظ خلال عودة السياح.

وابرز أنه على مستوى القرية السياحية بالميناء تم تنويع المنتجات المعروضة بإعطاء الفرصة لرسامين وحرفيي الفسفساء وحرفيات سجنان وغيرهم لعرض منتجاتهم التقليدية ليجد السائح كل الموروث السياحي التونسي في القرية والتي تعطي فكرة عن تنوع المنتوج  بكامل تراب الجمهورية.

واعتبر سامي دبيش أن استقبال السياح بعرض الفلكلور التونسي والجمال على الرصيف وغيرها تلاقي دوما استحسان السائح الاجنبي رغم الانتقادات الموجهة لطريقة استقبال تونس لزوارها فهي تعبر عن هويتنا وبعض من موروثنا وطريقتنا في الترحيب بالسياح.






تغطية مباركة الزارعي 




Back to top button