جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




بعد طرحها بيوم واحد، أعلن بنكي “الأهلي المصري”، و”مصر”، إقبال العملاء على الشهادات الجديدة بنوعيها، 19% بسعر فائدة ثابتة، وبسعر فائدة متناقض 22% بالسنة الاولى و18% بالسنة الثانية و16% بالسنة الثالثة.

وبلغت مبيعات الشهادة الجديدة، بنوعيها 19% بسعر فائدة ثابتة، وبسعر فائدة متناقض 22% بالسنة الاولى و18% بالسنة الثانية و16% بالسنة الثالثة في البنك الأهلي المصري وبنك مصر بلغت نحو 67 مليار جنيه.

وأكد البنك الأهلي المصري، أن قيمة مدخرات العملاء فيهما بلغت 48 مليار جنيه خلال اليوم الأول لإطلاق الشهادتين، بينما بلغت مبيعات الشهادات الجديدة، بنوعيها 19% بسعر فائدة ثابتة، وبسعر فائدة متناقض 22% بالسنة الأولي و18% بالسنة الثانية و16% بالسنة الثالثة في بنك مصر نحو 19 مليار جنيه.

وكان رئيس بنك مصر ورئيس اتحاد بنوك مصر، محمد الأتربي، قد صرح أمس الأحد أن حصيلة “بنك مصر” في طرح الشهادات الجديدة في أول يوم بلغ 19 مليار جنيه.

وأوضح، خلال مداخلة هاتفية أمس بأحد البرامج التلفزيونية، أنه تم طرح شهادة متناقصة الفائدة لأن السياسة النقدية تعتمد على تخفيض حجم التضخم الفترة المقبلة، مؤكداً أن الشهادتين تشبهان بعضهما.

ونصح المواطنين بعدم كسر الشهادات القديمة والتي تبقى مدة صغيرة على انتهائها حتى لا يتعرض للخسارة، متوقعا انحصار حجم التضخم الفترة المقبلة خاصة بعد طرح الشهادات الادخارية الجديدة بفائدة 19% و22%، إذ إن الفائدة أعلى من نسبة التضخم.

وشدد على أن خطة البنك المركزي تعتمد على التوجه لخفض نسبة التضخم الفترة المقبلة، منوها بأنه عندما ينخفض التضخم فإن سعر الفائدة سينخفض.

Back to top button