جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


أعلنت شركة "ميتا" عن تقليص دعمها لمزايا استخدام القطع الرقمية غير القابلة للاستبدال "NFT" على منصات "فيسبوك" و"إنستجرام"، لصالح التركيز على دعم صناع المحتوى، وذلك بعد أقل من عام على قرار الشركة التوسع في تطبيقها داخل نطاق 100 دولة حول العالم.

وقال مدير قطاع تقنيات التجارة والمالية في "ميتا"، ستيفاني كاسريل، في تغريدة على موقع "تويتر"، الثلاثاء، إن الشركة قررت تحويل تركيزها عن المقتنيات الرقمية المشفرة، مع تركيز اهتمامها على تطوير طرق أكثر فاعلية لدعم صناع المحتوى والشركات والمستخدمين بشكل عام.

كما أوضح متحدث باسم "ميتا"، في بيان لموقع "تيك كرانش" التقني أن الشركة تحول استثماراتها نحو خدمات مالية أخرى مثل Meta Pay، وهي خدمة تسمح بدفع قيمة المنتجات على فيسبوك، وتحويل الأموال داخل "ماسنجر".

وتعد خطوة "ميتا" بوقف دعم منصاتها الاجتماعية لقطع NFT بمثابة "تحول كامل" في استراتيجيات الشركة التي سبق لها الإعلان عن تركيز اهتمامها على عالم "الميتافيرس".

ويبدو أن "ميتا" غيرت خططها بالكامل، إذ قال مؤسس الشركة، مارك زوكربرج، في فبراير الماضي، أن مختلف قطاعات الشركة بما في ذلك قطاع تطوير تقنيات الواقعين الافتراضي والمعزز، ستشهد خفضاً في أعداد الموظفين.

Back to top button