جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قال جراهام أرنولد مدرب أستراليا إن فريقه الشاب تعلم درسا ثمينا بعد الهزيمة 2-1 أمام الإكوادور في مباراة ودية لكرة القدم في ملبورن.

وانتصرت أستراليا 3-1 على الإكوادور مطلع الأسبوع الحالي في سيدني، لكن شباكها اهتزت مرتين في الشوط الثاني لتخسر أمام منافستها القادمة من أمريكا الجنوبية، أمس الثلاثاء.

وأبلغ أرنولد الصحفيين “لو هناك درس تعلمه الفريق الليلة، فهو القوة البدنية والسرعة. أحد أفضل الأمور كان مدى قوة (الإكوادور) في الاحتفاظ بالكرة عندما أرادت ذلك، ولم نستطع التعامل مع الأمر”.

وأضاف “اللاعبون سيتعلمون درسا مفيدا ويجب عليهم الاجتهاد على المستوى البدني، وعلينا العمل بشكل أكبر على أرض الملعب، نحن بحاجة للاجتهاد في مثل هذه المباريات”.

وأدخل أرنولد سبعة تغييرات على التشكيلة التي خاضت المباراة الأولى، وافتتح براندون بوريلو التسجيل لأستراليا بعد 16 دقيقة محرزا هدفه الدولي الأول.

لكن الأكوادور أدركت التعادل من ركلة جزاء بواسطة القائد برفيس إستوبينان، قبل أن يحسم وليام باتشو الفوز في مباراته الأولى مع المنتخب.

Back to top button