جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قال رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، الأحد، إن بلاده تعتزم بناء جيش لا يتدخل في السياسة.

وأضاف البرهان أثناء خطاب له في العاصمة السودانية الخرطوم «نريد بناء قوات مسلحة بعيدًا عن السياسة والمشاركة في أي أعمال داخلية ما لم تطلب الحكومة». وقال البرهان إننا «نريد أن نمكن أي سلطة مدنية قادمة من أن تكون القوات المسلحة تحت إمرتها»،

واتفقت الفصائل السياسية السودانية على تشكيل حكومة انتقالية جديدة في 11 أبريل وذلك حسبما قال الناطق باسم الموقعين على التسوية السياسية خالد عمر يوسف في وقت سابق من هذا الشهر.

وأعربت قوى الحرية والتغيير في السودان، عن ترحيبها بالبيان الصادر عن مكتب الناطق الرسمي للقوات المسلحة الذي حمل تأكيد التزام الجيش بالعملية السياسية الجارية والتقيد التام والصارم بنصوص الاتفاق الإطاري.

وشددت قوى الحرية والتغيير على تمسكها بالعملية السياسية المؤسسة والمستندة إلى الاتفاق الإطاري والمفضية إلى تشكيل حكومة مدنية. وأكدت حرصها على إكمال مناقشة قضايا المرحلة النهائية للعملية السياسية، والتزامها بالعمل المشترك «من أجل تأسيس وإدارة الفترة الانتقالية بما يضمن استقراراها وإنجاز مهامها»، بحسب «سكاي نيوز».

وذكرت أن تلك المهام تشمل توحيد وإصلاح المنظومة العسكرية و«خروجها من المعادلة السياسية»، وإطلاق عملية شاملة للعدالة والعدالة الانتقالية. وأضافت أن المهام تشمل معالجة الأزمة الاقتصادية، والإصلاح المؤسسي، وغير ذلك من المهام، وصولاً لقيام انتخابات عامة «حرة ونزيهة» بنهاية الفترة الانتقالية.

Back to top button