جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن نجاح فريق بقيادة الدكتور ديمترا أتري، عالم الفلك والباحث في مركز علوم الفضاء بالجامعة، بوضع خريطة لكوكب المريخ باستخدام صور حصرية التقطتها كاميرا الاستكشاف الرقمية (EXI).

وتُعد الكاميرا نظام تصوير متطور في إطار مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، مسبار الأمل، والذي يدور في مدار الكوكب الأحمر حالياً.

وتعرض الخريطة الفوتوغرافية صوراً جديدة كلياً للمريخ، ما يمثل دليل على التقدم الهائل الذي حققته دولة الإمارات في مجال العلوم، ويشكل حافزاً كبيراً يستقطب الشباب الإماراتيين إلى مهن في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الدولة.

 

 

وتشكّل الخريطة ثمرة أكثر من 3000 عملية رصد من كاميرا الاستكشاف الرقمية المركبة على متن المسبار، حيث قام الفريق بإنشاء الخريطة الملونة من خلال تجميع آلاف الصور على مدار سنة مريخية واحدة؛ ما يعادل عامين أرضيين.

وتُظهر الخريطة مناطق ومعالم من المريخ تبرز تضاريسه الرئيسية بدقة استثنائية، بما في ذلك قمم جليدية قطبية وجبال وبراكين وبقايا أنهار جافة وبحيرات ووديان وفوهات الارتطام بالنيازك.

وقال ديمترا أتري: “نعتزم إتاحة الوصول إلى الخريطة للجميع في مختلف أنحاء العالم، كجزء من إصدار أحدث وأكثر تقدماً من أطلس المريخ، حيث نخطط لنشره باللغتين العربية والإنجليزية ، ونأمل أن يمنح ذلك الباحثين والطلاب أداة مفيدة لتعميق معرفتهم حول المريخ، بما يؤكد الإمكانات التي يتمتع بها قطاع الفضاء في الدولة”.

وأضاف : “تمثل خريطة المريخ عند اكتمالها خطوة إضافية في سياق تحقيق هدف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، في توفير تصور شامل لمناخ الكوكب، وتمكنت أكثر من 30 مركبة فضائية من توفير لمحة عن مناخ المريخ، إلا أن مهمة مسبار الأمل تتضمن تتبع التغيرات الفصلية على مدار السنة المريخية ، ويساعد المسبار الباحثين العالميين على إنشاء هذه الصور الشاملة للكوكب بفضل موقعه الاستراتيجي، حيث يدور حول الكوكب بمسار بيضاوي يتيح له الرصد من مسافة أبعد بكثير مقارنةً بالمركبات الأخرى، ما يوفر للباحثين صوراً شاملة للكوكب”.

Back to top button