جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


اعتبر  نائب رئيس البنك الدولي المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج، في تصريح اعلامي اليوم  الخميس 9 فيفري 2023، إنّه لا يمكن لتونس التوجّه لنادي باريس إلاّ إذا كان هناك اتّفاق مع صندوق النقد الدولي وإذا حصل الاتّفاق مع الصندوق فبالتالي لا داعي للذهاب لنادي باريس.

ووصف الوضع الاقتصادي في تونس بالدقيق  بسبب وجود مشاكل تتعلّق بالإصلاحات التي يجب إنجازها وكلّ تأخير في تنفيذها سيرفع في التكلفة.

وتابع أنّ العديد من شركاء تونس يرغبون في مساعدتها، ولكن على تونس قبل ذلك "مساعدة نفسها " من خلال الشروع في تنفيذ الإصلاحات المتعلّقة بالمؤسّسات العمومية والتحكّم في كتلة الأجور خاصّة وأنّ عدد موظّفي الدولة ينهاز 700 ألف موظف وهو عدد مرتفع مقارنة بعدد السكان، وكذلك من الإصلاحات ما يتعلّق بملف الدعم.

وبيّن بخصوص رفع الدعم أنّه لا يتعلّق بالمواد الغذائية الأساسية وإنّما ما يطلبه البنك الدولي وبقية الشركاء هو رفع الدعم التدريجي عن المحروقات نظرا لتكلفته الباهضة وأضاف أنّه لا يوجد أمام الحكومة عديد السناريوهات وإنّما حلا واحدا يتمثل في الشروع في تتفيذ الإصلاحات الضرورية.

وأرجع نائب رئيس البنك الدولي المكلّف بالشرق الأوسط وشمال افريقيا تخفيض تصنيف 4 بنوك التونسية لاقراضها جهات كالدولة التي هي بدورها تراجع تصنيفها عالميا خاصة وأنّ القروض لا تذهب لتمويل مشاريع قادرة على خلق الثروة.

وبيّن أنّه على البنوك التونسية والإفريقية بصفة عامّة تحقيق المعادلة بين قدرتها على الاقراض وبين محافظتها على قوتها.


Back to top button