جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

  



 أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، دعمه جهود الممثل الخاص للأمين العام رئيس بعثة الأمم للدعم في ليبيا، عبدالله باتيلي، وكذلك كل الجهود لإنهاء الأزمة في ليبيا عبر حل ليبي- ليبي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه باتيلي مع أبوالغيط لاستعرض الاتصالات التي يجريها مع الأطراف المعنية في ليبيا وعلى المستوى الإقليمي؛ سعيا لإنجاز الاستحقاق الانتخابي بناءً على قاعدة دستورية متفق عليها، جنبا إلى جنب مع تنفيذ الاتفاقات المبرمة مع الأطراف الليبية، وفق بيان صادر الجامعة العربية.

وقال الناطق باسم الأمين العام للجامعة العربية، جمال رشدي، إن أبوالغيط ناشد الأطراف الفاعلة في ليبيا التجاوب مع مساعي إنهاء الأزمة حفاظا على وحدة البلاد وسيادتها واستقرارها.

نهاية أكتوبر، عرض أبوالغيط، على باتيلي، «عناصر الموقف العربي من الملف الليبي» وذلك خلال استقباله بمقر إقامته في الجزائر على هامش فعاليات الدورة 49 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

وحسب بيان صادر عن الجامعة، فقد جدد أبوالغيط خلال المقابلة الترحيب بباتيلي، وأكد دعم جامعة الدول العربية لمهمته و«قدم عرضا لعناصر الموقف العربي من الملف الليبي، لا سيما ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع قاعدة دستورية تجرى على أساسها الانتخابات، وأهمية الشروع باتخاذ الخطوات التنفيذية اللازمة لإنجاز هذا الاستحقاق». كما جدد «المطالبة بخروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية كافة من الأراضي الليبية».

واتفق أبو الغيط وباتيلي «على مواصلة العمل والتنسيق الوثيق، بين الجامعة العربية والمنظمة الأممية، من أجل إيجاد مسار للحل في ليبيا يفضي إلى إجراء الانتخابات وصيانة وحدة البلاد ومؤسساتها».

Back to top button