جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



أعيد اكتشاف لوحة جدارية في شمال بيرو   تعود إلى ألف عام، وتحديداً إلى العصر ما قبل الكولومبي، وتظهر مشاهد أسطورية ذات "قيمة استثنائية" بسبب حالة حفظها، بحسب عالِم الآثار سام غافامي الذي عثر عليها.

ويظهر في اللوحة التي يبلغ طولها حوالي 30 متراً، موكباً من المقاتلين يسيرون باتجاه ما يشبه الطائر، فضلاً عن ألوان الأزرق والبني والأحمر واللوكوما (الأصفر الخردلي).

وقال غافامي الذي أمضى أربع سنوات في البحث عن اللوحة، في حديثٍ لوكالة الصحافة الفرنسية، "من النادر العثور على لوحات جدارية من هذا النوع، ضمن الآثار التي تعود إلى العصر ما قبل الكولومبي".

وكان عالم الآثار السويسري قد عثر على اللوحة الجدارية في أكتوبر بين مخلّفات معبد "هواكا بينتادا" الجنائزي القديم في إيليمو، وهي قرية تقع في منطقة لامباييك.

أضاف: "ما تتشكّل منه هذه اللوحة فريد في تاريخ الفن الجداري للبيرو، الذي يعود إلى العصر ما قبل الكولومبي".

وقد جرى التأكّد من تاريخ اللوحة الجدارية من خلال صور بالأبيض والأسود، التقطها الألماني هانز هاينريش برونينغ عام 1916، أحد أهمّ علماء الإثنولوجيا الذين كانوا يقيمون في بيرو خلال تلك الحقبة.

وتكمن قيمة اللوحة الجدارية في الجمع بين أسلوبي ثقافتين تعودان إلى العصر ما قبل الكولومبي، هما حضارة "سيكان" التي استوطنت الساحل الشمالي للبيرو، بين عامي 900 و 1350، وحضارة "موتشي" التي كانت سائدة بين عامي 100و 850.

 


Back to top button