جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



على الرغم من كل الأزمات يستمر مهرجان تيرو الفني الدولي في نشاطاته بهدف التلاقي والتبادل الثقافي والفني. وتحت شعار» الفن وسيلة للاحتجاج»، افتتحت جمعية تيرو للفنون ومسرح إسطنبولي فعاليات الدورة الخامسة من المهرجان في المسرح الوطني اللبناني في مدينة صور، في حضور حشد من الأهالي والطلاب وبمشاركة العروض الفولكلورية من اليونيفيل من الهند وغانا وايرلندا واليابان.

وتشارك في هذا المهرجان 6 عروض مسرحية من المكسيك وبولندا والجزائر وتونس ومصر وفلسطين، و18 فيلماً تتنوع بين الروائي والوثائقي والتحريك من استراليا وايطاليا والعراق والمملكة المتحدة والمغرب وتونس وسلطنة عمان والبانيا وبولندا وسوريا ولبنان.
ويهدف المهرجان، الذي يعتبر تجمعاً فنياً سينمائياً ومسرحياً وموسيقياً، إلى التلاقي والتبادل الثقافي والفني من خلال عروض الأفلام الوثائقية والدرامية والتحريك القصيرة والورش التدريبية الفنية والندوات وذلك بالشراكة مع مؤسسة دروسوس السويسرية.
وأكد مؤسس المسرح الوطني اللبناني الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي «أن استمرار المهرجان رغم كل الأزمات من حولنا يشكل فرصة مهمة للتلاقي وفرصة للجمهور للتعرف على ثقافات مختلفة من العالم كي يكون الفن حقاً للجميع دوماً بإصرار الشباب المتطوعين على العمل من أجل الفن».
وكانت جمعية تيرو للفنون، التي يقودها شباب ومتطوعون وفي سياق إنشاء مساحات ثقافية حرة ومستقلة في لبنان عملت على إعادة تأهيل سينما الحمرا وسينما ستارز في النبطية وسينما ريفولي في مدينة صور والتي تحوّلت إلى المسرح الوطني اللبناني كأول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وسينما أمبير في طرابلس التي تحوّلت إلى المسرح الوطني اللبناني في طرابلس.
Back to top button