جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام في التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين بعد تسجيل أكبر تراجع أسبوعي منذ أوت الماضي خلال الأسبوع الماضي، في الوقت الذي شددت فيه الصين القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجدد، مما سيؤدي إلى تراجع الطلب الصيني على الطاقة.

 
وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن خام برنت القياسي للنفط العالمي تراجع إلى 87 دولار للبرميبل بعد تراجعه خلال الأسبوع الماضي بنحو 9%، حيث سجلت الصين يوم السبت الماضي أول حالة وفاة بسبب كورونا منذ حوالي 6 شهور ثم سجلت أمس حالتي وفاة، مما أثار المخاوف من إعادة تشديد القيود على الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية في أكبر دولة مستوردة للنفط في العالم.
من ناحيته خفض بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس جروب توقعاته لمتوسط سعر النفط خلال الربع الأخير من العام الحالي بمقدار 10 دولارات إلى 100 دولار للبرميل، حيث جاء هذا الخفض جزئيا نتيجة احتمالات تشديد القيود على الحركة في الصين بسبب تجدد انتشار فيروس كورونا المستجد.  
 
وتراجع سعر خام برنت بنسبة 0.7% إلى 87.04 دولار للبرميل تسليم جانفي المقبل، ليواصل تراجعه للجلسة الرابعة على التوالي.
 في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي بنسبة 1% إلى 79.32 دولار للبرميل لعقود تسليم ديسمبر المقبل التي ينتهي تداولها اليوم. 
 كما تراجع السعر بنسبة 0.5% بالنسبة لعقود تسليم جانفي المقبل.
Back to top button