جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 




قال المجلس الأعلى للدولة، اليوم الجمعة، إن المبعوث الأممي عبدالله باتيلي «عبر عن رفضه محاولة منع المجلس الأعلى للدولة من عقد جلساته»، مؤكدا أن «هذه الخطوات تسهم في تعميق الأزمة السياسية».

جاء ذلك في بيان صدر عن المجلس  الأعلى للدولة عقب لقاء رئيسه خالد المشري مع باتيلي. وحسب البيان، فقد تناول اللقاء سبل الدفع بالعملية السياسية من خلال التوافق بين المجلسين على إنجاز المسارات المختلفة بغية الوصول إلى الانتخابات في أقرب الآجال.

يأتي لقاء المشري مع المبعوث الأممي بعد منع المجلس الأعلى للدولة من عقد اجتماعه الذي كان مقررا يوم الإثنين بفندق المهاري في طرابلس من قِبل مجموعات مسلحة، بحسب ما أعلن المكتب الإعلامي للمجلس يومها.

Back to top button