جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


تعمل الصين على توسيع عمليات الإغلاق، بما في ذلك مدينة مركزية اشتبك فيها عمال مصنع هذا الأسبوع مع الشرطة، حيث بلغ عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 حدا يوميا قياسيا.

وطلب من سكان ثماني مناطق في تشنغتشو، التي يبلغ إجمالي عدد سكانها 6.6 ملايين نسمة، التزام منازلهم لمدة خمسة أيام تبدأ يوم الخميس، باستثناء الخروج لشراء الطعام أو تلقي العلاج الطبي.

وصدرت أوامر بإجراء فحوص طبية جماعية يومية فيما وصفته حكومة المدينة بـ”حرب إبادة” الفيروس.

 

وخلال اشتباكات يومي الثلاثاء والأربعاء، ضربت شرطة تشنغتشو العمال الذين كانوا يحتجون بسبب خلاف على الأجور في أكبر مصنع لهواتف آيفون.

واعلنت لجنة الصحة الوطنية إنه في جميع أنحاء الصين بلغ عدد حالات الإصابة الجديدة، التي تم الإعلان عنها خلال الـ24 ساعة الماضية، 31444 حالة. وهذا هو أعلى عدد يومي منذ اكتشاف فيروس كورونا لأول مرة في مدينة ووهان بوسط الصين في أواخر عام 2019.

والمعدل اليومي للحالات المعلن عنها يتزايد باطراد. كما أعلنت السلطات هذا الأسبوع عن أول حالة وفاة بكوفيد-19 في الصين منذ ستة أشهر، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 5232 حالة.

وفي حين أن أعداد حالات الإصابة والوفيات منخفضة نسبيا مقارنة بالولايات المتحدة ودول أخرى، لا يزال الحزب الشيوعي الحاكم في الصين ملتزما باستراتيجية ”صفر كوفيد” التي تهدف إلى عزل كل حالة والقضاء على الفيروس تماما بينما تنهي الحكومات الأخرى ضوابط مكافحة الفيروس وتعتمد على اللقاحات والمناعة الناتجة عن عدوى سابقة للحد من الوفيات وحالات المرض الخطيرة.

كما تم وضع الشركات والمجتمعات السكنية في مدينة قوانغتشو الصناعية إلى الجنوب من بيجين تحت درجات مختلفة من الإغلاق، وهي تدابير تؤثر بشكل خاص على العمال المهاجرين من ذوي الياقات الزرقاء.

وفي كثير من الحالات، يقول السكان إن القيود تتجاوز ما تسمح به الحكومة الوطنية.

Back to top button