جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



أصدرت الشرطة الإيطالية، الخميس 17 نوفمبر 2022، 18 مذكرة توقيف بحق تونسيين وإيطاليين متهمين بتشغيل طريق لتهريب المهاجرين على متن قوارب عالية السرعة بين الساحل التونسي وموانئ صقلية، في ظل تصاعد موجة محاولات اللجوء إلى روما من تونس، وفق صحيفة Washington Post الأمريكية.

وقالت الشرطة في بيان، إن المشتبه بهم طالبوا بدفع مبلغ من ثلاثة إلى خمسة آلاف يورو (من 3100 إلى 5200 دولار) نقداً لكل شخص، وشحنوا القوارب بـ10 إلى 30 راكباً في المرة الواحدة، وحصلوا على 30 ألفاً إلى 70 ألف يورو لكل رحلة تستغرق أربع ساعات. 

وبدأ التحقيق في فيفري 2019 بعد أن لاحظ صياد في ميناء جيلا بصقلية وجود قارب من الألياف الزجاجية بطول 10 أمتار بمحركين بقوة 200 حصان، واكتشف المحققون أنه سُرِقَ قبل 10 أيام في كاتانيا بصقلية، 

وصدرت أوامر بالقبض على 11 تونسياً وسبعة إيطاليين. ويواجهون تهماً بالاتجار غير المشروع عبر الحدود في أكثر من خمسة أشخاص، في ظل ظروف صارمة متمثلة في معاملة لا إنسانية وتعريض حياة المهاجرين للخطر وارتكاب جرائم من أجل الربح. 

يشار إلى ان التحقيقات حددت زوجين تونسيين، سُجِنا بالفعل بتهمة الاتجار بالبشر، على أنهما العقل المدبر المفترض لهذا المخطط. كما اتّهمت تونسيين مقيمين في صقلية بإدارة الأموال، بينما اتهمت خمسة إيطاليين بتنظيم مساكن للمهاجرين ونقل المهربين من وإلى الموانئ. 

Back to top button