جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 أعربت الخارجية الفرنسية عن أسفها لقرار مالي بالانسحاب من مجموعة دول الساحل، وأشارت المتحدثة باسمها إلى أن ذلك يعكس “عزلة” المجلس العسكري الحاكم في باماكو، و”يقوض الجهود الإقليمية لمحاربة الإرهاب”.

وعزت السلطات المالية، قرارها بالانسحاب من القوة العسكرية المشتركة التابعة للمجموعة بأنها تحولت إلى “أداة” بيد “الخارج”، ويعكس القرار تدهور العلاقات بين مالي والغرب على خلفية رفض المجلس العسكري إجراء انتخابات تعيد السلطة المدنية، واستعانته بمرتزقة شركة فاغنر الروسية المثيرة للجدل.

Back to top button