جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 

 

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد على اجتماع مجلس الوزراء وخُصّص هذا المجلس الوزاري للتداول بشأن مشروع مرسوم بتعلق بإحداث الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة ومشروع أمر رئاسي يتعلق بدعوة الناخبين إلى الاستفتاء

 واكد  سعيد ان  باب الحوار سيُفتح في إطار قانوني واضح من خلال مشروع المرسوم المتعلّق بإحداث الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة.

وشدّد على أنّه "ستكون هناك جمهورية جديدة تقوم على أُسس متينة تضمن وحدة الدولة واستمرارها، كمّا تضمن حقوق التونسيين والتونسيات في حياة كريمة"، وفق قوله.

واعتبر رئيس الدولة أنّ "العبرة ليست بالنصوص وحدها، ولكن أيضا بالآثار التي يجب أن تترتّب عن تلك النصوص".

وأوضح سعيّد قائلا: "من يهاب إرادة الشعب ومن حاول يائسا، وفشل في ضرب الاستشارة الوطنية لا يمكن أن يكون إلاّ عدّوا للشعب، ومن يتباكى على العتبات في الداخل والخارج لا يؤمن إطلاقا لا بسيادة الشعب ولا بسيادة الدولة التونسية".

وأضاف: "أرادوا تزوير العقول وهو أخطر من تزوير نتائج الانتخابات ونتائج الاستفتاء.. لكنّهم فشلوا في أكثر من مرّة ولن تبقى أيّة ورقة توت يمكن أن يُخفوا بها عوراتهم..''.

Back to top button