جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


أدانت بلدية جنزور بمكوناتها الاجتماعية والإدارية والأمنية، الاعتداء الذي شنته الكتيبة 55 على المنطقة بقيادة معمر الضاوي، مما أدى لترويع الآمنين وتخريب ممتلكاتهم عبر الرماية العشوائية في كل الاتجاهات.

واتهمت جنزور في بيان، الأحد، الكتيبة 55 بممارسة أعمال السطو والحرابة في الفترة الماضية داخل المنطقة عبر إقامة بوابات وهمية، بالإضافة لتعريض محطة غرب طرابلس والمشروع الاستعجالي للكهرباء للخطر، مشيرين إلى أن الاعتداء هدفه إيقاف المشروع الذي يتوقع دخوله على الشبكة خلال الأيام القادمة، بالإضافة لقطع عدد من خطوط نقل الطاقة، وتعريض خزانات الوقود التابعة لشركة البريقة للخطر.

وطالب البيان الجهات الرسمية وعلى رأسها رئيس الوزراء ورئيس الأركان، بتحمّل مسؤولياتهم، واتخاذ الإجراءات القانونية والتنفيذية لحل هذه المجموعات، مبدين استغرابهم من عدم تواصل الجهات الرسمية مع مكونات جنزور أثناء فترة الاعتداء، ومؤكدين عدم تهاونهم في الدفاع عن مدينتهم.


Back to top button