جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 رجحت مصادر لوكالة “نوفا” الإيطالية للأنباء، على إطلاع بمجريات اجتماع مونترو السويسرية، أن قادة عسكريين من المناطق الشرقية والغربية الليبية سيلتقون في المملكة المغربية خلال الأيام القليلة المقبلة.


وقالت المصادر إن من بين المسؤولين العسكريين مستشارون مفوضون رسميا من قبل القيادة العامة للجيش الوطني مقابل قادة بارزين في الجيش والأمن من غرب البلاد، وتحديدًا من مدن طرابلس ومصراتة والزاوية.

ومن المتوقع أن يعقد الاجتماع الثنائي بالمغرب بعد انتهاء محادثات اللجنة الليبية المشتركة للمصادقة على القاعدة الدستورية الليبية التي بدأت الأحد في العاصمة المصرية القاهرة.

ووصفت مصادر “نوفا” الحوار في سويسرا ب”غير الرسمي” وقد نظمه مركز الحوار الإنساني، بعد إبلاغ الأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا،م وضحة أن نفس الشخصيات المشاركين في مونترو سينضمون لاجتماع المغرب المرتقب.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة وصفها للنقاشات في مونترو السويسرية -المنعقد في 13 و14 مايو- بالإيجابية ودارت حول “قضايا ملموسة، منها بناء آليات أمنية عسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن القيادة العامة للجيش الوطني ومجلس النواب قد نفيا، في وقت سابق، المشاركة في اجتماع مونترو السويسرية فيما يناقض الأنباء غير الواضحة من وكالات أنباء أوروبية التي أفادت بحضور ممثلين عن المؤسستين.

Back to top button