جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة للشأن الليبي، ستيفاني وليامز، إنها شددت خلال اتصال مع  فتحي باشاغا، «المسمى من مجلس النواب الليبي كرئيس وزراء مكلف»، على «ضرورة النأي عن استخدام إنتاج النفط الليبي كسلاح لأغراض سياسية».

وخلال الاتصال الذي كشفت تفاصيله في سلسلة تغريدات على حسابها بموقع «تويتر»، دعت وليامز إلى «إنهاء إغلاق النفط»، مع تأكيدها على ضرورة «الحفاظ على الهدوء التام على الأرض في ظل تزايد الاستقطاب السياسي في البلاد».

وقالت المستشارة الأممية كذلك إنها «تفاهمت مع باشاغا على ضرورة إدارة عائدات النفط «بطريقة شفافة وخاضعة للمساءلة بالكامل»، مع «توزيعها بشكل عادل على جميع الليبيين».

وأطلعت وليامز باشاغا على نتائج مشاورات اللجنة المشتركة المكونة من ممثلين من مجلسي النواب والأعلى للدولة في القاهرة خلال الفترة من 13 إلى 18 أبريل الجاري، والتي هدفت إلى وضع إطار دستوري توافقي لضمان إجراء الانتخابات الوطنية في «جدول زمني محدد وبأسرع وقت ممكن

Back to top button